Archive for the ‘بَصيصْ نـورّ !’ Category

مما لا شك فيه .. و لا ينكره أحد أن الأعلام المرئي غزى كل بيت !
حتى أعقل العقلاء صار يملك تلفازاً و وقتاً لمشاهدته !
صار من ضمن برنامج كل يوم !
الا قل ما ندر من الناس …. لست من مقاطعيه [ فهذا جنون ] !
و لست من مدمنيه .. اتابعه و لكن أحلا ما فيه مر !
مجبروره عليه ! لأني كما قلت صار جزء لا يتجزء من روتين حياتنا !

و خاصه في السنوات الثمان الأخيره حيث غزنا ذلك الأعلام الآمه بعيونــ[هم] ..!
الأعلام المدعوآ بالأسلامي ………….،،

قبل كل شي سـ أحاول أن لا أغوص و أتشعب .. هي ثلاث بحار في رأسي سأتعمق في بحر واحد و سأدع الأثنين الباقيات لوقت آخر

الأول : الأعلام المسمى بالأسلامي ..
الثاني : قناة [ بدآية ] بعينها :S
الثالث : فكرة هذا الفيديو .. و مشكلة المجتمع اللتي أكاد أصنفها بالفايرس الذي لا أحسبه الا أبديّ مع تدري حالنا أكثر !

و الثالث هو موضوعي .. شاهد هذا الفيديوآ و قبل أن تكمل ما سأطرحه فكر ما الخطأ الذي وقع فيه مصمم الفكره [ الذكي جداً ]
مع أحترامي !

_

_

الله يا الدنيا !

و صآر هوّ ملك !
و هيّ غبيه !!

بغض النظر عن تلك القنات اللتي من البدايه لها أستسخف و أكره !
لكن الفيديو زادها قبحاً و غبائاً بعيني !

و لآن مجتمعي من جهة [ أهل الأب ] تقريباً فيه فئة لا بأس بها محافظه
فهم من متابعي تلك القناة [ الأروع ] بعينهن !! نعم نون نسوة بها ختمت !

لأن مراهقاتنا و حتى نسائنا أصبحن من متابعيها …. سأتوقف لأني لن أشفي غليلي من الحديث عن سخافتها و سخافة عقول داعميها !


أعود للفيديو .. و أعلم أنكم مللتم أسلوبي المشتت …..

كل ما في الأمر … [ ملك الحب ] ذلك .. خليل الغبيات الأربع ! << هه يال البلاهه ..!!

,,

 

أيها الأعلام الأسلامي الجميل .. أرجوك رفقاً بالعقول !

لما تلك السطحيه .. و التهميش ! ؟ ، لمآ نجد في نهاية المطاف [ تحريض ] صريح على أن تلك الأنثى المسكينه !

لما يظهر هوّ بـ مظهر [ الملك للحب ] و هيّ بالغبيه !

و الأثنين معاً .. يتشاطران نفس الخطيئه !

ليس لأني أنثى .. أنا هنا أهاجم !

بل للعدالة و الأنصاف أُدافع .. و من منظوري انا .. أجد ان الشاب يتحمل الخطر و الخطأ الأكبر !

بصراحه .. أستفزني ما عرض ! .. أظهر أن كل السذاجة من الفتاة و كأنها هيّ من يرتمي في طريق أولك الذكور و يسعى لهم و حدها و لا غيرها …. متجاهلين دهاء الجنس الآخر في تصيدهن !

عذراً .. بكل عجرفة [ الذكوريه ] تم تصميم هذا الأعلآن و خاصه مع تلك التعليقات السخيفه من القناة نفسها بعد كل شطر من الحديث

ظهر ( هوّ ) بشكل و كأنه طبيعي سوي !! … و ظهرت ( هيّ ) بشكل و كأنه مقرف مقزز مليئ بالسذاجة الآ محدوده !!!

__

,,

كل ما اريده من حديثي هذا ……. أرجوآ الأنتباه … لن تكن هيّ غبيه .. مالم يكن هوّ شيطاناً حقير تافه !
أرجوكم .. و أرجوآ أعلامنا المصنف بـ الهادف … كفى سطحيه !!!
لا تكونوآ يداً في شعور الذكور بالحريه أكثر .. أرجوكم لا تكونوآ يداً في أستفزاز العنف ضد المرأه أكثر !
فالوضع في تردي و ازدياد …. و أكبر دليل .. بشاعة جرائم الشرف اللتي نسمع بها بشكل يومي !!!!!!

_
.
.

ياااه .. لها خمسة أيام

♥[فرح] ♥<– كمآ راق لي أن أسميها قبل تسميتها !

بحق جعلت مني من حين تخلقها [مجنونة بها ] ..!

جميلتي الصغيره .. ماذا فعلتي بي !

بِتُ أتحرى لـ ذهاب أمي لـ دورة المياه [أعزكم الله] لـ أركض كـ طفلة في قمة نشوة فرحها ♥♥

لـ أقفز فوق سرير أمي .. أجلس بحماس .. فـ أمد يدي و أخذها لي ♥

أسندها صدري .. أحس بدفئها =")

لحظات كـ الحلم لـ روعة شعوري بها ♥ / تنتهي بصوت الباب يفتح ..

و تقبل [نور دنياي] لــ تنظر لي بتسائل .. فـ أرد بـ كذبة أفتاء [قلبي] بـ (أباحتها) ♥

كنت أقول ببلاهه 🙂 [ شسوي يمّه .. صاحت ! ] 😛

.
.

ماذا فعلتي بي يا [منال] .. قد نلتي مني و خالقي !

أسم على مسمى وربي ♥♥

    xrqmgj26

    _______

    فــي 13 من شوال / 2 أكتوبر .. صرخت !
    صرخت كمآ يقال صرخة الحياة الدنيا الأولى ..
    صرخة العافيه كما يطلقون عليها بعض الأمهات الكبار ..

    .‘

    و فــي 14 من شوال / 3 أوكتوبر .. تنفست !
    نعم تنفست أوكسجيننآ .. شاركتنا بزفرات ثاني أوكسيدالكربون
    التى ما أعذبها منها …♥

    حبيبتي .. مررت بها .. صورتها و أرسلت جمالها للجميع .. فما أسعدني بك يا رقيقه
    و عند الخروج لم أرضى سوى بــ حملها بل بحمل شرف خروجها للعالم الأوسع ..
    و تنازلت عنها مرغمه عند صعودنا للسياره .. و لكن ما إن دخلنا [الكراج]
    أسرعت بالنزول لنيل شرف حملها من جديد …. ♥

    ليست هي الأولى !! غيرها سته خخخخخخخ
    لكن .. هي مختلفه .. حباها ربي حباً مختلفاً من قبل مولدها …
    من الشهر الثاني من تخلقها .. عندما مازحت امي بــ كلمت [ يمّه حامل] !!
    فـ أمي أكثر من يكره الكرش و لا يطيق معاشرته .. و البروز البسيط كان كافياً لملاحظته من قبلي ذلك اليوم !

    دخلت بجميلتي .. و توجهت لمقر أمي الجديد .. فستقضي فترة [النفاس ] ببيتها ..
    و الذي سيتحول مع خالص أسفي و [ قرفي ] من [مقلط] أي (غرفة طعام الضيوف )
    لــ غرفة تنفيس تعج بــ روائح الحلبه و الخلطات المدري وش يسمّونها :S

    .*

    كان ردة فعل [محمـد ، أمانـي ، شهـد ] فرحه غير مسبوقه ..

    – محمد (الخبل) مو مصدق انها بنت .. و مصر انها ولد !
    يقول الأخ أنه [محلم] أن أمي جابت ولد .. يعني هي ولد !!

    – أماني .. شاغل بالها وش هالأزرق اللي برجلها ..!
    <~ طبعاً الفقش أنا جاهز مره عندي .. قلت انها قعدت [تصيح] أمس بالليل و طقتها أمي بطريقة [الفلكه] خخخخ
    <~ علامات تعجب على عدم تصديق !

    تكرر السؤال من محمد ..
    <~ و مثل ما قلت الفقشه جاهزه عندي .. قلت .. هي أصلن كانت كائن فضائي .. !!
    و قلبت وجيهم بتعبير تعجب + قريت بعيونهم [يا بيخك ] 🙂 ♥♥

    – أما عن آخر العنقود شهد .. ما جت الا متاخر شوي ..
    و طيران بتسلم على أمها الغايبه عنها .. مرت و اول ما شافت البنت على رجلي قالت بغباء..
    [ اووووووء وش هذاااااا …( داااااداااااا )… ايييه عرفت امي راحت [تطلعها من بطنها ] و جلست تضضحك بهستيريا !!

    <— لي تعليق على راحت تطلعها من بطنها !!
    انا يوم بعمرها ما كنت ادري من وين تجي …! و لين ثالث ابتدائي احسبها تشتريها !!
    و لين سادس و انا احسبها يا عمري تطلع من السر !! هههههههههه استغفر الله بس
    و في المتوسط على بالي يشقون البطن .. يعني كن الدعوى قيصريه بالضبط ..
    عاد بعدين عرفت الحقيقه و ربي فتح على قلبي و هداني <<< !!!!!!!!!!!

    نرجع لشهووده … جلست تلمسها و تطلع يدها و تفغص بوجهها ..
    و امي من جهه ثانيه تهاوش تقول (لبسوها برد عليها ) …..
    و للأسف و لا احد عندها .. كلنا لاهييين بالمخلوق ♥♥

    الجو ذيك اللحظه كان مليان سعاده و ربي ما شفتنا هالكثر نتشارك بسعاده وحده من فتره طوييييله ..

    عساك يا (,,,,,,) فال سعاده و فرحه لنا دووم يارب ..♥

    و قبل ما أختم …/ كلكم أجوووكم أرفعـوآ يدكم و قولوا يارب .. ان يحفظها لنا
    و يرزق كل محروم من الأطفال بالذريه الصالحه يااارب .

    ♥♥ نلتقي قرييب … بدأت فعلا اجد لذه بحياتي أدونها ♥♥

    ___